نزل والي الولاية السيد جلول بوكارابيلا ضيفا على حصة محطات وانجازات والتي تم مناقشة فيها العديد من القضايا التنموية بمختلف القطاعات على مستوى الولاية

 

 


تتواصل في أسبوعها الأخير الحملة الانتخابية لتشريعيات الرابع ماي المقبل  وسط حراك مكثف لمختلف  التشكيلات السياسية  والقوائم الحرة التى تتنافس لاستمالة اكبر عدد من أصوات الناخبين وذلك من خلال عرض محتوى برامجها الانتخابية التي تحمل في جوانبها  رسائل تحسيسية موجهة للمواطن من اجل المشاركة بقوة يوم الاقتراع

أوضح عبد الوهاب دربال في تصريح للصحافة، أمس بالبليدة، أن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة  الانتخابات المتواجدة على  مستوى 52 دائرة انتخابية أحصت إلى غاية اليوم 372  إخطارا و هو العدد الذي اعتبره "قليل" مقارنة بالعدد الكبير للمترشحين الذين  يخوضون غمار الانتخابات التشريعية المقررة يوم 4 ماي المقبل

أكد والي الولاية جلول بوكارابيلا لدى نزوله أمس ضيفا على حصة محطات وانجازات أن قطاع السكن قطع مراحل هامة في وتيرة الانجاز خاصة ما تعلق بالحصص السكنية التى سجلت تأخرا في الانطلاق على غرار 8الاف سكن ريفي و 3 ألاف سكن إيجاري و 1900سكن ترقوي مدعم عدل