militaire 20

انطلقت بدار الثقافة مصطفي خالف بسعيدة اليوم فعاليات الأبواب المفتوحة على الخدمة الوطنية والمنظمة من قبل مركز الخدمة الوطنية بسعيدة الناحية العسكرية الثانية لفائدة المواطنين خاصة الشباب منهم. هذه الأبواب تم افتتاحها من طرف السلطات المدنية و العسكرية لولاية سعيدة، حيث أكد والي ولاية سعيدة سيف الإسلام لوح في كلمته أن شباب الخدمة الوطنية هو سليل جيش التحرير الوطني الذي ساهم في معركة البناء و التشييد بعد الاستقلال. من جهته قائد مركز الخدمة الوطنية بسعيدة المقدم حلولو كمال صرح في كلمته أن هذه الأبواب هي عبارة عن واجب تقدير و عرفان لما قدمه شباب الخدمة الوطنية لما حققوه في جزائر ما بعد الاستقلال. و شارك في هذه الأبواب بعض المواطنين من أبناء ولاية سعيدة و الذين كانوا من بين أوائل المجندين في الخدمة الوطنية. و تبقى فعاليات هاته الأبواب مستمرة إلى غاية الثامن عشر من شهر الجاري، حيث يقام معرض بالمناسبة يتم التعريف من خلاله بانجازات الخدمة الوطنية و آفاقها

achghalبرمجت مديرية الأشغال العمومية لولاية سعيدة مجموعة من العمليات لصيانة بعض المقاطع من الطرق الوطنية العابرة للولاية كالطريق الوطني رقم 94 انطلاقا من بالول باتجاه ولاية تيارت، هذه العمليات سيتم الانطلاق في تنفيذها مباشرة بعد استلام الاعتماد المالي الخاص بها. و على غرار ذلك، استفاد القطاع من برنامج سابق للصيانة تم الانطلاق فيه و يمس عديد النقاط السوداء كالطريق الوطني رقم 92 انطلاقا من بلدية الحساسنة.

eau صرحت الوكالة الوطنية للموارد المائية بولاية سعيدة أن الأمطار المتساقطة على ولاية سعيدة منذ شهر فبراير الماضي إلى غاية الحادي عشر من أفريل الجاري كان له أثر ايجابي علىبالولاية، حيث بلغت الكمية المتساقطة 237 مم. هذه الكمية سمحت بارتفاع منسوب المياه بالمنابع الرئيسية للولاية كمنبع عين الزرقة، حيث ارتفعت طاقة ضخه إلى 102ل/ثا.

hilal

شرعت اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري بسعيدة في التحضير لشهر رمضان المبارك، حيث سيتم فتح أربع مطاعم عبر بلديات سعيدة، يوب و عين الحجر من أجل استقبال عابري السبيل، المعوزين و الأشخاص دون مأوى و تتوقع اللجنة تحضير 700 وجبة يوميا عبر المطاعم الأربع. كما سطرت اللجنة برنامجا لتوزيع قفة رمضان لفائدة أكثر من 300 عائلة تقيم بالمناطق الفقيرة و المعزولة و تفوق قيمة القفة الواحدة 7000 دج.