في إطار حملة كبش العيد التي بادر بها المكتب الولائي للجمعية الوطنية كافل اليتيم لفائدة الأرامل و الأيتام، قام المكتب بتوزيع 128 أضحية عيد عبر كامل تراب الولاية.

يحي سكان ولاية سعيدة ثاني أيام عيد الأضحى في أجواء يطبعها التكافل الاجتماعي و التضامن الإنساني ، إذ يقومون بزيارة الأقارب و التصدق و إهداء أجزاء من أضاحيهم إتباعا لنهج المصطفى صل الله عليه و سلم ، و يغتنم آخرون الفرصة للذهاب إلى المقابر من اجل الترحم على موتاهم و الدعاء لهم

في اليوم الثاني من العيد تعرف الفضاءات الغابية بالولاية توافدا لبعض الشباب و العائلات للاستمتاع بأجواء الطبيعة و شواء اللحوم ، و في هذا الصدد وجهت محافظة الغابات نداء تدعوهم فيه الى توخي الحيطة و الحذر و اختيار أماكن بعيدة عن الغابات الكثيفة و الابتعاد عن مسببات الحرائق ، و التأكد من إطفاء النار بعد عملية الشواء 

أعرب مواطنون آخرون عن أسفهم نتيجة النقص الفادح لوسائل النقل ،  رغم وضع المديرية الولائية للتدابير المتعلقة بنظام المدوامة ، النقص أثر سلبا على أجواء اليوم الأول و حرم الكثيرين من صلة أرحامهم و قضاء حوائجهم