ناشد العديد من سكان الأحياء المجاورة لوادي سعيدة السلطات المحلية، التعجيل في عملية انجاز شبكة الصرف الصحي التي تدهورت بسبب أشغال تهيئة وادي سعيدة المتوقفة، الشيء الذي أدى إلى الانتشار الفظيع للمياه القذرة في هاته الأحياء و بشكل خاص حيي 108 سكن و بلقصير و هو الوضع الذي انجر عنه انتشار الروائح الكريهة و الحشرات و القوارض.

تحي الجزائر اليوم ذكرى مجازر 8 ماي 1945 و التي تبقى وسمة عار في  تاريخ فرنسا الاستعمارية ، كما تبقى دليلا على وحشية وجرائم المستعمر الذي جابه خروج الجزائريين للاحتفال بنهاية الحرب والمطالبة بالاستقلال بالرصاص مخلفا   45 ألف جزائري.   الحدث كان مفصليا في تاريخ الجزائر لأنه رسخ قناعة لدى الجزائريين أن ما أخد بالقوة لن يسترجع إلا بالقوة و هو ما ترجم في ثورة نوفمبر الخالدة 

أحصت المصالح العملياتية للحماية المدنية بولاية سعيدة خلال الأسبوع الفارط أكثر من 260 تدخل يخص مجالات عديدة كالإسعاف والإجلاء الصحي وحوادث المرور هذا فضلا عن الحرائق وعمليات أخرى  . وقد أفضت هذه التدخلات إلى تسجيل حالتي وفاة وعشرات الجرحى تم التكفل بهم ونقلهم إلى الوحدات الصحية  

تواصل المصلحة البيومترية ببلدية أولاد خالد استقبال طلبات البطاقات البيرومترية وتسليم جواز السفر لقاطني البلدية  .وفي هذا الإطار أحصت المصلحة مند افتتاحها تسليم 1185 جواز سفر بيوميتري فيما تلقت أكثر من 1200 طلب لبطاقات التعريف حيث خضع الملفات لكافة الإجراءات في انتظار أن تسلم لأصحابها في وقت لاحق