يعيش قاطنو قرية عين الزرقاء التابعة لبلدية أولاد خالد أوضاعا معيشية صعبة على خلفية مشاكل عدة ، يأتي على رأسها التدهور البيئي جراء تخصيص البلدية لأرضية متاخمة للسكنات كمفرغة للنفايات ، إلى جانب اهتراء الطريق الوحيد الموصل إليهم و ما انجر عنه من تذبذب لحركة النقل لا سيما بالنسبة للموظفين و التلاميذ ، كما تفتقر القرية للمنشآت الرياضية و الثقافية 

ناشدت اللجنة الولائية للهلال الأحمر الجزائري المحسنين و أصحاب المؤسسات و التجار إلى المشاركة في حملتها الخاصة بجمع الأدوات المدرسية لفائدة أطفال العائلات المعوزة و الفقيرة ، نظرا لشح ما تم التبرع به إلى حد اليوم ، يأتي هذا النداء أيام قليلة قبل تاريخ اختتام الحملة المقرر في الثاني عشر سبتمبر الجاري 

بلغ عدد المنح المدرسية المرتقب توزيعها بولاية سعيدة خلال الدخول المدرسي الحالي 32 ألف منحة ، و وجهت مديرية التربية في هذا السياق توجيهات صارمة إلى المقتصدين لاستخراج هذه المبالغ وتوزيعها على مستحقيها من الأيتام و المعوزين و ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى المؤسسات التربوية 

تزامنا و الدخول المدرسي أعدت مصالح الأمن بسعيدة مخططا أمنيا ، استنفرت فيه دوريات راكبة و راجلة بمحيطات المؤسسات التربوية  لتنظيم حركة المرور و ردع السائقين المتهورين ، و تهدف هذه الإجراءات لحماية التلاميذ من خطر حوادث المرور . كما تُذكر ذات المصالح المواطنين برقمها الأخضر 1548 للتبليغ عن أي تصرف مشبوه يهدد سلامة التلاميذ.