كشف رئيس دائرة سعيدة أنه تم إعداد دراسة خاصة من طرف مصالح الولاية تم رفعها إلى الوزارة الأولى  تتعلق بجرد كافة المشاريع المجمدة في قطاعي التربية و الصحة لإعادة بعثها من جديد

المشاريع التي من المنتظر أن يرفع عنها التجميد في قطاع التربية قدرت ب69 مؤسسة تربوية في مختلف الأطوار التعليمية فيما شملت مشاريع قطاع الصحة مركزا لحقن الدم و انجاز فرع لمعهد باستور و مشاريع حيوية أخرى