ناشد العديد من فلاحي بلدية عين السلطان السلطات المحلية التعجيل في دراسة طلباتهم الخاصة بالحصول على رخصٍ لحفر أنقاب لاستغلالها في السقي الفلاحي خصوصا و أن ولاية سعيدة معروفة بتذبذب عمليات التساقط، الأمر الذي لديه تأثير مباشر على نشاط الفلاحين

مديرية الموارد المائية في ردها أكدت أن هاته العملية كانت مجمدة و لكن تم فتحها من جديد الشهر الماضي، حيث تم منح 07 رخص في حين 11 طلبا موجودة على مستوى مصالح الولاية للإمضاء عليها. كما صرحت ذات الهيئة أن هناك 71 ملفا آخرا مازالت قيد الدراسة و التحقيق.