مازالت الحملة الانتخابية لمحليات الثالث و العشرين من نوفمبر 2017 متواصلة، حيث يكثف رؤساء الأحزاب لنشاطاتهم لإقناع الهيئة الناخبة بضرورة المشاركة في هذا الموعد الانتخابي و الإدلاء بأصواتهم لاستكمال البناء الديمقراطي لمؤسسات الدولة إلى جانب تكريس اللامركزية في القرار في المجالس الشعبية المحلية المنتخبة، كما يرافعون من أجل منح صلاحيات أوسع للمنتخبين المحليين تمكنهم من الدفاع عن حقوق المواطنين