أكدت المديرية الولائية للنقل توفر الغلاف المالي المخصص للقضاء على النقائص التي تشهدها  للمحطة البرية الجديدة  ، وأكدت المديرية  أن البدء في الأشغال التهيئة مرتبط بالحكم القضائي المنتظر من المحكمة الإدارية للفصل في النزعات مع المقاولة التي أسندت لها مهمة الانجاز

أشارت المديرية أن المحطة ساهمت في التقليل من الإكتضاض المروري الذي تشهده المدينة ومكنت من توفير أكثر من 50 منصب شغل فيما قدرت عدد المسافرين  ب6 ألاف مسافر يوميا