تبدأ اليوم الاثنين فترة الصمت الانتخابي بعد ثلاثة أسابيع من الحملة الدعائية للانتخابات ، حيث تمنع كافة التشكيلات السياسية المشاركة في المحليات ممارسة أي نشاط دعائي كما يمنع منعاً باتاً على المترشحين القيام بأي عملية تندرج ضمن الترويج والدعاية ومحاولة كسب ودّ الناخبين

وخلال الأسابيع الثلاث السابقة ورغم اختلاف برامج الأحزاب إلا أن أغلب المشاركين في هذا السباق سواء من الموالاة أو المعارضة ركزوا على ضرورة المشاركة بقوة في هذا الموعد كما اجمعوا على ضرورة منح صلاحية أوسع للمنتخب المحلي .

هذا وخلال تقييمه لمجريات الحملة الانتخابية   أكد المنسق الولائي للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات. هذا ودعا بلقاسم حمامي الأمين الولائي  للمنظمة الوطنية  للمجاهدين سكان ولاية سعيدة إلى المشاركة بقوة في محليات الخميس القادم واختيار من يمثلهم في المجالس البلدية والمجلس الولائي  ..ومع اقتراب محليات الخميس القادم ينظم الاتحاد العام للعمال الجزائريين صبيحة اليوم بدار الثقافة مصطفى خالف ندوة حول دور الاتحاد في التنمية المحلية بحضور السلطات الولائية