دعا الوزير الأول ، أحمد أويحيى ،اليوم الخميس المواطنين، إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع من أجل اختيار ممثليهم على مستوى المجالس البلدية و الولائية، باعتبارهم "أصحاب القرار في هذا الاختيار"، منوها بالمجهود المبذول من قبل الدولة لإنجاح هذا الموعد الانتخابي

وفي تصريح للصحافة عقب تأديته لواجبه الانتخابي، بمتوسطة باستور (الجزائر العاصمة)، في إطار انتخابات تجديد المجالس الشعبية البلدية و الولائية ،قال السيد أويحيى أن " الكلمة و القرار اليوم في يد الشعب ،والقيام بواجب الانتخاب الذي لا يستغرق الكثير من الوقت سيكون له الأثر على تسيير شؤون المواطنين طيلة خمس سنوات".ونوه الوزير الأول بمضمون الرسالة التي وجهها رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة عشية هذا الموعد الانتخابي،مشيدا في نفس الوقت بالمجهود الذي  بذلته  الدولة من أجل توفير الظروف الملائمة لإنجاح هذا الحدث ، سيما فيما يتعلق بشفافية و نزاهة هذه الاستحقاقات.وستقوم الهيئة الناخبة البالغ تعدادها 22.878.056 ناخبا بالإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم من بين 165.000 مترشح بالنسبة لانتخابات المجالس الشعبية البلدية و 16.000 مترشح على مقاعد المجالس الولائية.