انتخابات تجديد المجالس الشعبية الولائية والبلدية التي جرت في 23 نوفمبر الجاري تعد خامس انتخابات في ظل التعددية الحزبية في الجزائر وبداية تجسيد فعلي لمبدأ الديمقراطية التشاركية