في إطار مسايرتها لمسار التكوين الموجه للمرأة الماكثة بالبيت ستعمد غرفة الصناعة التقليدية والحرف خلال السنة المقبلة على برمجة دورات تكوينية ومعارض 

لفائدة أصحاب النشطات الحرفية الآيلة للزوال والتي تمارس بشكل مكثف في المناطق الريفية