تعد تجربة ولاية سعيدة في إحصاء الممتلكات العامة التابعة للبلديات الأولى من نوعها على  المستوى الوطني وبحسب مدير الادارة المحلية فإن هذه التجربة ستعمم على باقي ولايات الوطن بعد الانتهاء من العملية نهاية هذا الشهر

  . وكما  أشار المدير أن كل البلديات أصبحت تملك دفاتر عقارية وهو ما سيمكن رؤساءها  من إيجاد مصادر دخل جديدة من خلال تحبين الإيجار