يستعد الجزائريون لاستقبال العام الجديد وطي عام 2017 الذي كان مليئا بالاحداث الداخلية والدولية والانجازات الجزائرية على أكثر من صعيد، خاصة  على الصعيد الامني والاستقرار، كما سجل إخفاقات أبرزها الإقصاء من سباق مونديال روسيا بعد مشاركتين متتاليتين

 وتعتبر سنة 2017، سنة تجديد الجزائر احترام مواعيدها الدستورية بتنظيم استحقاقين في ظروف جيدة وآمنة ويتعلق الأمربتشريعيات الرابع ماي ومحليات الـ 23 نوفمبر التي أشرف على مراقبتها لأول مرة الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات التي تم استحداثها في دستور فيفري 2016 .