أعرب سكان تجزئة الصومام ببلدية سعيدة عن استياءهم  من وضعية حييهم   المتمثلة في غياب التهيئة الحضرية من أرصفة وطرقات حيث لم يستفد الحي من اي عملية منذ بنائه سنة 1999 مطالبين السلطات الولائية التدخل بعد اتصالهم بالمديريات المعنية دون نتيجة ذكر