بات هينا على بعض الأبناء وضع والديهم بدار المسنين ، بحجة أن ان حالتهم المادية لا تسمح بالتكفل بهم و لكن حقيقة الأمر تكمن في عدم تحملهم للتغيرات التي تسم فترة الشيخوخة و ما ينتج عنها من حدة الطباع و التصرفات الصبيانية أحيانا،  و قد تصل  الأمور ببعض الأبناء إلى الاعتداء على أوليائهم، قضايا وقفت عليها المصالح الأمنية و أرجعت أسبابها إلى تناول المواد المخدرة و كذا الظروف الاجتماعية الناتجة عن الطلاق