في الوقت الذي كان فيه سكان بلدية سيدي بوبكر ينتظرون فتح شباك لدفع الاداءات الضريبية على مستوى البلدية يكفيهم عناء التنقل مسافة 30 كم إلى عاصمة الولاية ، فوجئوا بنقل مكتب التخليص الخاص بهم إلى مركز الضرائب الجديد بالحساسنة البعيدة 50 كم ،  وضع جعلهم يتساءلون عن محلهم في معادلة تقريب الإدارة من المواطن