أكدت  المجموعة الإقليمية  للدرك الوطني انها  تتخذ تدابير استباقي ووقائية للحد من الجريمة هذا وضمن إحصائياتها لسنة 2017 بلغت نسبة الضرب والجرح 88 بالمائة من حصيلة نشاطها أما الاعتداء على الممتلكات بلغ نسيبة واحد بالمائة كما عرفت نسبة الاعتداء على اموال الغير ارتفاعا بنسبة 6 بالمائة مقارنة بسنة 2016