في اليوم العالمي للسرطان المصادف للرابع فبراير من كل سنة تحصي الجزائر 50 ألف إصابة جديدة سنويا و سرطان الثدي يحتل الصدارة و هو ما كشف عنه المنسق العام لمكافحة السرطان البروفيسور زيتوني مؤكدا أن جهودا كبيرة تبذل من أجل تحصين التكفل بالمصابين في إطار المخطط الوطني لمكافحة السرطان

 ولاية سعيدة تحصي سنويا 250 إصابة جديدة، أكبر نسبة منها تخص النساء نظرا لتزايد الإصابات بسرطان الثدي رغم الإمكانات الموفرة من طرف قطاع الصحة لمكافحة الداء. و بهذه المناسبة تنظم جمعية نور الرحمن لمرضى السرطان يوما تحسيسيا بالمناسبة سيتم على إثره تكريم بعض المرضى و هذا بدار الثقافة مصطفى خالف