أقر والي الولاية خلال كلمته بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأسيس الإتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم المحروقات ، بتأخر عدة قطاعات على غرار الشباب و الرياضة و الطاقة ، و قال إن مشاريع بقيمة 750 مليار سنتيم تم تجميدها ، مرجعا الأسباب إلى تقاعس المسيرين السابقين لهذه القطاعات ، و أكد سيف الإسلام لوح أن هذا التأخر تبعه تأخر في تلبية احتياجات المواطن

داعيا في المقابل إلى استغلال إمكانات الولاية في جلب المستثمرين و تنشيط الواقع التنموي