بمناسبة صدور رخصة السياقة البيومترية اليوم بالجزائر العاصمة، شرعت مصالح ولاية سعيدة في التحضير لربط مكتب السياقة البيومترية لينشأ بعدها الشباك الالكتروني و هو ما سيسمح بتخفيف العبء على المواطن في استخراج الوثائق الشخصية. و تتوقع ولاية سعيدة إصدار أول رخصة سياقة بيومترية مع نهاية شهر مارس أو بداية أفريل على أكثر تقدير حسبما صرح مدير المواصلات السلكية و اللاسلكية الوطنية