طالب بعض مكتتبي 60 سكن ترقوي مدعم ببلدية أولاد خالد السلطات المحلية التدخل من أجل التعجيل في انجاز المشروع الذي عرف تأخرا كبيرا رغم دفعهم للشطر الأول المقدر بسبعين مليون سنتيم منذ سنوات، كما عبر هؤلاء عن أسفهم الشديد لعدم استلامهم لعقود البيع على التصاميم من طرف المرقي العقاري الذي بات كذلك يطالبهم بتسليم ملف الاستفادة من إعانة الدولة أو إلغاء الاكتتاب

مدير السكن في رده أكد أنه على إثر اجتماع تم عقده مؤخرا مع المرقي العقاري المعني بالموضوع تم إعذاره من طرف والي الولاية لتدارك التأخر المسجل و حسب نفس المتحدث فإن هذا المرقي شرع في تنفيذ التزاماته هذا الأسبوع.