militaire 20

انطلقت بدار الثقافة مصطفي خالف بسعيدة اليوم فعاليات الأبواب المفتوحة على الخدمة الوطنية والمنظمة من قبل مركز الخدمة الوطنية بسعيدة الناحية العسكرية الثانية لفائدة المواطنين خاصة الشباب منهم. هذه الأبواب تم افتتاحها من طرف السلطات المدنية و العسكرية لولاية سعيدة، حيث أكد والي ولاية سعيدة سيف الإسلام لوح في كلمته أن شباب الخدمة الوطنية هو سليل جيش التحرير الوطني الذي ساهم في معركة البناء و التشييد بعد الاستقلال. من جهته قائد مركز الخدمة الوطنية بسعيدة المقدم حلولو كمال صرح في كلمته أن هذه الأبواب هي عبارة عن واجب تقدير و عرفان لما قدمه شباب الخدمة الوطنية لما حققوه في جزائر ما بعد الاستقلال. و شارك في هذه الأبواب بعض المواطنين من أبناء ولاية سعيدة و الذين كانوا من بين أوائل المجندين في الخدمة الوطنية. و تبقى فعاليات هاته الأبواب مستمرة إلى غاية الثامن عشر من شهر الجاري، حيث يقام معرض بالمناسبة يتم التعريف من خلاله بانجازات الخدمة الوطنية و آفاقها