مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية  يعلق مواطنو ولاية سعيدة أمالا كبيرة على هذا الاستحقاق بغية رفع التحدي والتمثيل الفعال تحت قبة البرلمان بعيدا عن لغة الوعود. و يرى الكثير من المواطنين أن المشاركة القوية في الانتخابات تعكس مدى الوعي بالحياة السياسية متمنين أن يكون المترشحون عند تطلعات الشعب خاصة وأنهم اختاروهم لإسماع أصواتهم وطرح انشغالاتهم