تنطلق اليوم الحملة الانتخابية لتشريعيات الـ 4 ماي 2017 ، و التي تتميز بتنوع برامج الأحزاب السياسية و القوائم الحرة ، حيث يسعى المترشحون على مدار 3 أسابيع كاملة إلى إقناع الناخبات و الناخبين ببرامجهم و كسب ثقتهم وتمثيلهم خلال السنوات الخمسة المقبلة ضمن الهيئة التشريعية

هذا و تم تهيئة كل الظروف لضمان السير الحسن للحملة الانتخابية بداية بتخصيص المساحات الإعلانية الخاصة بقوائم المترشحين عبر كل البلديات ، إضافة إلى القاعات و الفضاءات التي ستحتضن التجمعات الانتخابية الشعبية عبر ربوع الوطن و التي بلغت 4 آلاف و 737 فضاء .هذا و أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال على حياد الهيئة ووقوفها على مسافة واحدة من كل الأحزاب و المترشحين مشيرا أن أعضاء الهيئة سيتابعون مجريات الحملة الانتخابية أولا بأول

كما أجمع ممثلو المجتمع المدني المشاركون في حصة خاصة حول دور الحركة الجمعوية في التحسيس بأهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات التشريعية القادمة ، أجمعوا على ضرورة التصويت بقوة يوم الرابع ماي 2017 معتبرين هذا الحدث محطة سياسية هامة لتعزيز المسار الديمقراطي و تمكين الشعب من التعبير عن إرادته الحرة بكل شفافية ونزاهة