شهدت المؤسسة العمومية الأستشفائية أحمد مدغري منذ السداسي الثاني من السنة الماضية و غلى غاية اليوم تحسنا في نوعية الخدمة الطبية المقدمة للمرضى ، إذ استفادت مصالحتا السرطان و تصفية الدم  من عمليتي توسعة

جاءت استجابة لمتطلبات المرضى و عددهم ، كما تم فتح مصلحة جديدة لمرضى الكلى و تدعيمها بأربعة أخصائيين . إلى ذلك تقدم المؤسسة في إطار التوأمة مع المستشفى الجامعي لولاية سدي بلعباس خدمات طبية و جراحية متخصصة يشرف عليها أساتذة في الطب