استفاد قطاع التربية ببلدية يوب من هياكل بيداغوجية جديدة ستسهم مستقبلا في فك الضغط المسجل على مستوى المؤسسات التربوية الحالية حيث تم استلام مدرسة ابتدائية بحي 186 سكنا فيما ينتظر استلام ثانوية بسعة 800 مقعد خلال الدخول المدرسي القادم