حذرت مصادر طبية المستهلكين من مغبة التساهل مع أعراض التسممات الغذائية المعروفة كالحمى و الإسهال و القيء ، و قالت إن التسممات قد تتحول إلى أمراضٍ وبائيةٍ يصعب احتواؤها ، داعية إياهم إلى التوجه و بسرعة إلى أقرب مستشفى أو عيادة للعلاج ، كما شددت ذات المصادر على ضرورة الإبلاغ عن حالات التسمم التي تصيب عدة أفراد لاسيما في التجمعات كالمطاعم و الأعراس

 مديرية التجارة تقود من جهتها كل سنة حملة تحسيسية و رقابية للوقاية من التسممات الغذائية مع بداية موسم الحر ، إذ تعمل على تحسيس أطفال المدارس و توعية أصحاب محلات بيع المواد الغذائية بخطورة الظاهرة، كما تحثهم على ضرورة احترام معايير الحفظ و التبريد .