طبقا لأحكام قانون الانتخابات تبدأ اليوم فترة الصمت الانتخابي التي تشمل حظر الدعاية للانتخابات التشريعية المقبلة وهي فترة تمكن الأحزاب والإدارة والهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات من ضبط كل الإجراءات المتعلقة بتنظيم ومتابعة العملية الانتخابية.وتنتهي فترة الصمت الانتخابي إلى غاية يوم 4 ماي الموعد المحدد لانطلاق عملية التصويت

وتحسبا لهدا الموعد الانتخابي الوطني أكدت الإدارة المحلية بولاية سعيدة جاهزيتها لهدا الحدث من خلال ضبط الإجراءات  التنظيمية الخاصة بتاطير ومتابعة جميع مراحل العملية الانتخابية.ومع اقتراب موعد التشريعيات يبدي الراي العام المحلي استعداده الكبير للمشاركة في عملية التصويت قناعة منه بأهمية ممارسة واجبه الانتخابي