تحتفل اليوم الطبقة الشغيلة في الجزائر بعيدها العالمي المصادف للفاتح ماي من كل سنة في ظل مكاسب اجتماعية واقتصادية حققها العمال على امتداد مراحل طويلة من النضال ليبقى التحدي القائم اليوم هو الحفاظ على التوازنات الاجتماعية خاصة في ظل المتغيرات الاقتصادية الراهنة 

محليا تحي اليوم ولاية سعيدة المناسبة بتنظيم احتفالية تحضرها السلطات المحلية المدنية والعسكرية  ومختلف الحساسيات الاجتماعية