تتواصل في يومها الرابع مجريات الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر ،حيث تواصل مختلف التشكيلات السياسية خرجاتها الميدانية و لقاءاتها الجوارية من أجل استمالة أصوات الناخبين و تحقيق تعبئة شعبية نحو برامجها الانتخابية

هذا و شرعت العديد من جمعيات و منظمات المجتمع المدني في عمليات التحسيس بأهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات المحلية القادمة من خلال تسطيرهم لبرامج عمل ميدانية تستجيب للتطلعات المختلفة للمواطن ، كما أجمعوا على ضرورة التصويت بقوة يوم 23 نوفمبر المقبل معتبرين هذا الحدث محطة سياسية هامة لتعزيز المسار الديمقراطي و تمكين الشعب من التعبير عن إرادته الحرة بكل شفافية ونزاهة